RSS

الشاعر محمد أبوزيد: الثوار تغلبوا بخيالهم على المبدعين

07 نوفمبر

2012-12-21 18.23.08

حاوره: السيد حسين

أصدر الشاعر المصري محمد أبوزيد ديواناً جديداً بعنوان «مدهامتان»، جاءت قصائده متميزة وطرحت مفاهيم شعرية كثيرة وطرقاً في الكتابة الحديثة وارتباطها بالواقع الإنساني ومشاكل الوطن وهمومه وقضايا التراث الشعري. «الجريدة» التقت أبوزيد في الحوار التالي.

ـ يبدو «مدهامتان» اسماً غريباً وثقيلاً لديوان شعري، لماذا اخترت هذا العنوان؟

ـ اسم الديوان ليس غريباً لأن «مدهامتان» أصغر آية في القرآن الكريم في سورة «الرحمن»، وتعني الأخضر المائل إلى السواد. لا يتضمن الديوان قصيدة تحمل هذا الاسم، إنما تعبر نصوصه كافة عن هذا المعنى، حالة الضياع بين الأخضر والأسود، بين الماضي والمستقبل، بين الذكريات والحاضر القاتم.

ـ لماذا يميل الديوان إلى الأجواء الصوفية وقصائده أقرب إلى البكائية؟

ـ البكائية، أو العدودة، جزء من ثقافة الصعيد الذي أنتمي إليه. لا أستطيع كتابة الشعر وأنا أشعر بالسعادة لأنه بالنسبة إلي بوابة الخروج من الاكتئاب والحزن إلى الحياة. كذلك أرى أن البحر هو الحياة فأذهب إليه وأكتب الشعر كي أتنفس مجدداً. أما الأجواء الصوفية، فهي جزء من رسالة الديوان، وهي مستقاة من حالة القصائد كافة، حيث تبدو الرحلة إلى الصوفية والانغماس فيها هروباً من الحياة ذاتها إلى ملاذ آمن، فالقصيدة الصوفية تتجاوز اللغة والمفردات إلى حالة أريد تصديرها إلى القارئ، علماً أنني أرفض النظر إلى التراث كصنم، وأحاول تفجير النص الصوفي وتقديمه بشكل أكثر حداثة. يقدم الديوان بكائية للطفولة، للذكريات، مرثية للحياة، وهو حالة كبيرة من النوستالجيا لا تخص الشاعر وحده، بل جيلاً بأكمله. أشير هنا إلى أني أكتب عن هذا الطفل الذي كنته والذي أريد أن أكونه كما في «أنا خائف يا إليس»، وفي أول قصيدة في الديوان أقول «أريد أن أعود طفلا».

ـ يأتي ديوانك في سياق قصيدة النثر، لكنه يقدم في الوقت نفسه نصوصاً من التفعيلة والعمودي، لماذا؟

ـ أعتقد أنه من المعيب على الوسط الثقافي في مصر الجدال في شأن قصيدة النثر وأحقيتها في أن يُنظر إليها على أنها شعراً. آفة الثقافة المصرية هي نفي الآخر، وهذا ما جعلني أضم قصائد تفعيلية وعمودية إلى النص، فالشاعرية هي الفيصل في النصوص لا طريقة الكتابة. كلامي هذا يؤكده وجود قصائد نثرية وعمودية وتفعيلة رديئة، وأخرى عظيمة. الحديث عن شاعرية هذه أو تلك إنما يشبه الحديث عن دائرية الأرض، هذا الأمر تم تجاوزه في أدبيات الثقافة العالمية منذ زمن، ومن العار أننا ما زلنا نتحدث فيه.

ـ أنت أحد كتاب شعر العامية، كيف ترى الاختلاف بينه وبين شعر الفصحى؟

ـ لدي ديوان بالعامية على اسم مدونتي «مزيكا حزايني شويه»، لكنني لم أنشره ولن أنشره، لأنني أرى أنه يعبر عن مرحلة زمنية من عمري، فيما أن القصيدة الفصحى هي التي تعبر عني الآن، علماً أن كلامي لا يشكل إنقاصاً من قيمة العامية، فديوان الأطفال الذي نشرته «نعناعة مريم» كان بالعامية.

ـ ألا ترى أن كتابة الشعر للأطفال تحتاج إلى مقومات وظروف خاصة، فكيف استطعت ذلك؟

ـ الشعراء والكتاب كلهم يجيبون عن هذا السؤال بقولهم إن الكتابة للأطفال أصعب من الكتابة للكبار، لكني أرى أن النجاح في هذا المجال يكمن في استحضار روح الطفل الذي كنته يوماً، أي كيف كنت أغني، وماذا كنت أحب، ثم إعادة كتابة الذات.

ـ بمن تأثرت في أعمالك الشعرية والروائية، وما هي أهم المناطق الخاصة في الشعر التي أثرت على تجاربك؟

ـ تلفتني النصوص الجيدة بغض النظر عن كاتبها. أقرأ في الرواية كثيراً، لا سيما أدب أميركا اللاتينية. كذلك طالعت التراث العربي في الشعر جيداً. بدأت بكتابة القصيدة العمودية ثم التفعيلية وصولاً إلى النثر، وفي كل مرحلة كنت أقرأ كل ما يقع تحت يدي منها، وما زلت أفعل ذلك حتى الآن. أدين بحب قصيدة النثر لمحمد الماغوط وشارل بودلير، وأدين لمحمود درويش وإبراهيم داود وجمال القصاص وحلمي سالم ومحمد سليمان بالكثير.

ـ كيف ترى واقع الحركة الثقافية بعد مرور عام على ثورة 25 يناير؟

أ كسرت الثورة تابوهات الخوف داخل كثير من الكتاب، لكنها وضعتهم في مأزق لأن الخيال السياسي لدى الثوار كان أعلى من خيال المبدعين ذاتهم، لذا تغيرت آلية الكتابة وربما تحتاج إلى روح ثورية عالية جداً، على الأقل توازي ثورية الميدان الذي غير معالم الحاضر والمستقبل.

ـــــــــــــــــــ

نشر في جريدة الجريدة الكويتية

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 7 نوفمبر 2012 in مدهامتان

 

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: