RSS

أُعلّق صورتي على الجدران وأكتب تحتها wanted

07 نوفمبر

الشعر النصيحة، وأنا أنصحكم أن تنسوني، أن تنسوا وجهي وابتسامتي ولون ظلي، أنا سأفعل المثل، الذكريات التي طاردتها طويلا، تطاردني الآن كقاتل، تطبع صورتي في ظهر كل معطف، أمزق وجهي وأرميه للنعاج ، أحطم حروف اسمي بضربة يد واحدة، أريد أن أترك ذاكرتي هنا، على هذه الورقة، بعدها سأنصرف، إلى السفينة الكبيرة التي تصب في فم سمكة القرش، أضع ذاكرتي في كوب الشاي وأقلّب، أسقيه لكم واحدا واحدا، حتى يشرب كُلٌ نفسه ويتركني حرا، أوقف الأيام أمامي هكذا، مثل طابور الخبز، وأنادي عليهم، تعالى يا ولد يا سبت، وأنت يا اثنين، وأنت يا زفت يا أربعاء، أطلق الرصاص على الأيام التي دخلت حياتي عنوة ولم تلق تحية الصباح، على هذه الأيام بالتحديد، أزيح المكتبات والتلفاز والضباط والأوبرا بضربة يد واحدة وأترك الشوارع خالية من البشر، أضع لحبيبتي في الكتاب وردة يابسة وعقرب ميت، وشريحة من الذاكرة، أقول لبائع فول “خذ ذاكرتي وأعطني بدلا منها ساندوتش فول بدون طحينة لو سمحت”، لن أنتظر، سأعطيها لباعة الكبدة والسجق مجانا، سأقيم عليها مزادا، من يريد أن يأخذ حكاياته فهي له بالمجان، فقط اتركوني وحدي، وحدي تماما، أرعى ألما صغيرا خلف لساني، اسمه النسيان، إذا شعرتم بالأسى، بالتقزز، بالغضب، بالفرحة أو الصداع، إذا تألمتم لأجلي، فليس مهما أن تكملوا هذه القصيدة، ولا أن تعرفوا من أنا.

Advertisements
 
أضف تعليق

Posted by في 7 نوفمبر 2012 in غير مصنف

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: